أسرة الأمن الوطني بالصويرة تحتفل بذكرى 68 سنة.. من الحفاظ على النظام العام وحماية المواطنين

احتفلت أسرة الأمن الوطني بولاية أمن مراكش، اليوم الخميس 16 ماي الجاري، بالذكرى الـ68 لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، والتي شكلت مناسبة لتسليط الضوء على المنجزات الكبرى لهذه المؤسسات المواطنة، والخطوات التي قطعتها في خدمة أمن المواطنين والممتلكات، والسلم واستقرار المملكة.

وهكذا، نظم بالصويرة حفل كبير بمقر عمالة الصويرة حضره، على الخصوص، الكاتب العام لعمالة الصويرة، وممثلي مختلف المصالح الخارجية،ووكيل الملك ورئيس المحكمة الإبتدائية، والقائد الجهوي للدرك الملكي باقليم الصويرة ورؤساء المصالح الخارجية، ومنتخبون محليون وممثلو السلطات القضائية، وأطر وموظفو المديرية العامة للأمن الوطني، وكذا شخصيات مدنية وعسكرية، وفعليات المجتمع المدني.

واستهل الحفل، بتحية العلم الوطني، على نغمات وأداء النشيد الوطني، في أجواء مطبوعة بمشاعر الفخر والاعتزاز، والإخلاص، والمواطنة، والتشبث الراسخ بالمملكة، تحت القيادة النيرة للملك محمد السادس، ثم تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، وبعدها القى السيد عبد الحميد عفيف رئيس المنطقة الإقليمية للأمن بالصويرة كلمته التي خصت احصائيات ومجمل التداخلات الأمنية واستراتيجية المديرية، وفي ختام هذا الحفل رفقت اكف الدراعة والدعاء والولاء للملك محمد السادس.