أكادير تستضيف الفنان الكبير عزيز السمحاوي، ومجموعة” روح” الموسيقية

بمبادرة من “جمعية المحبة والسلام” تستقبل مدينة أكادير يوم 6 يوليوز 2024، الفنان الكبير عزيز السمحاوي، إلى جانب المجموعة الموسيقية المتألقة “روح” التي ستتحف جمهور مدينة الانبعاث المتذوق للفن الموسيقي والغنائي الراقي بباقة متنوعة من الطرب الرفيع واللحن الجميل.

ومعلوم أن الفنان المتألق عزيز السمحاوي غدا واحدا من ألمع الموسيقيين المغاربة الذين نحتوا لهم مسارا متميزا في المشهد الموسيقي والغنائي المغربي، حيث برع في العزف على مجموعة من الآلات الموسيقية، التي تألق في تطويعها لتتدفق ألحانا رقيقة تأسر مشاعر المستمعين ذكورا وإناثا، ومن مختلف الأعمار.

أما الفرقة الموسيقية المتألقة “روح”، فما فتئت من جهتها تجذب إليها اهتماما متزايدا يوما عن يوم في أوساط عشاق الفن الموسيقي والغنائي الرفيع، وهي تضم ثمانية فنانين شبان عرفوا بأعمالهم المبتكرة والمتطورة والحاملة لخيمياء موسيقية جمعت أرواحهم، ووضعت بصمة فريدة خاصة بهم، وببراعة عزف كل واحد منهم على الآلة الخاصة به.

الهدية الجميلة ل”جمعية المحبة والسلام” لجمهور الموسيقى والطرب الرفيع بأكادير، لا تقتصر فقط على الفنان المبدع السمحاوي، وفرقة “روح” المتألقة، بل يتضمن برنامج هذا الحفل الطربي المتميز تقديم عرض يحمل بدوره بصمة فنية خاصة من توقيع “كورال المحبة والسلام”.

فبعد خمس سنوات من العمل الجاد والمتميز، والذي من خلاله نسجت الجمعية خيوط المحبة والسلام بين جميع أعضائها، اختارت لهذا اللقاء الفني الثقافي شعار: “روح التعايش”، مع ما ينم عن هذا الشعار من حمولة ودلالات تترجم الإيمان بالقيم السامية، وفضيلة التقاسم والإخاء.

ويبدو أن “جمعية المحبة والسلام” قد حرصت على ترتيب أدق التفاصيل لترحب بجمهور من نوع خاص في هذه الحفلة الموسيقية التي من دون شك ستكون لحظة مفعمة بالتفاعل والترابط بين الأجيال والأذواق والأرواح المحبة للفن والجمال.

موعد الجمهور مع هذا الحفل الموسيقي الباذخ، هو يوم 6 يوليوز 2024، بقاعة سينما صحراء، في حي تالبرجت، على الساعة الثامنة مساء.