إخلاء المهاجرين من دول جنوب الصحراء: تدخل أمني ناجح بتوجيهات السلطات الإقليمية بخريبكة

عزيز اخواض’ تحقيق24

شهدت مدينة خريبكة،فجر يوم الجمعة 05 يوليوز 2024 ، عملية إجلاء المهاجرين من دول جنوب الصحراء من مخيماتهم بجوار محطة المسافرين، حيث تم تأمين هذا الحدث بتوجيهات من السيد عامل صاحب الجلالة على إقليم خريبكة، السيد حميد أشنوري، وتحت إشراف السيد باشا مدينة خريبكة، بحضور السيد الطيب واعلي والي أمن بني ملال، والسيد عبد الهادي دكالي، رئيس المنطقة الأمنية بخريبكة.

هذا التدخل الأمني، الذي تم تنفيذه بحرفية عالية وحنكة، استدعى تجنيد تعزيزات أمنية هامة لمختلف التلوينات الأمنية، وذلك كخطة استباقية لتفادي أي تداعيات سلبية قد تخرج التدخل عن سياقه الطبيعي. وقد تم تنفيذ هذه العملية الأمنية بكل نجاح وسلاسة، حيث أشرف السيد عبد الهادي دكالي بنفسه على التدبير الأمني لهذا الحدث، ما ساهم في تحقيق النتائج المرجوة بكفاءة وجاهزية عالية.

من أبرز ما ميز هذا التدخل الأمني، هو التحضير المسبق والتنسيق الفعّال بين مختلف الجهات الأمنية، فضلاً عن التزام العناصر الأمنية بالحزم واليقظة والتواصل الفعّال، مما ساعد على تحقيق التدخل بنجاح وبشهادة الجميع.


جاء هذا التدخل بتوجيهات من السيد عامل إقليم خريبكة وتحت إشراف السيد باشا المدينة محمد أهناني، مما يبرز مدى الاهتمام الكبير الذي توليه السلطات المحلية لقضايا الأمن والاستقرار.


تواجد السيد الطيب واعلي والي أمن بني ملال والسيد عبد الهادي دكالي رئيس المنطقة الأمنية بخريبكة كان له أثر كبير في نجاح العملية، حيث أشرفا ميدانياً على التدخل وتسيير الأمور بشكل مباشر.


استدعت هذه العملية تحضيراً مسبقاً وتجهيزات أمنية مكثفة لضمان تحقيق الأهداف المرجوة دون حدوث أي اضطرابات أو مشاكل تذكر.


تمكنت العناصر الأمنية من تنفيذ التدخل بنجاح وبشكل سلس، حيث لم يتم تسجيل أي حوادث تذكر، وتم إخلاء المهاجرين من مخيماتهم بطريقة منظمة وآمنة.


يعكس هذا التدخل الأمني الناجح مدى الكفاءة العالية والاستعداد الجيد الذي تتمتع به الأجهزة الأمنية بخريبكة، تحت إشراف وتوجيهات السلطات الإقليمية، مما يساهم في الحفاظ على الأمن والاستقرار بالمنطقة.