جهات

إسبانيا : الجزائر ستدفع الثمن غاليا.

قال وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسباني، خوسيه مانويل ألباريس، في حوار له مع يومية “آرا”، إن “بلاده ستدافع بحزم عن مصالحها ضد انتهاك الجزائر لاتفاقية الشراكة مع بروكسيل، من خلال الحظر الأحادي الجانب للتجارة مع إسبانيا من الجهتين منذ يونيو الماضي”.

وأوضح ألباريس: “سنقوم بالدفاع السيادي عن مقاولاتنا ومصالحها في مواجهة قرار السلطات الجزائرية بعرقلة التجارة بين البلدين”.

ووصفت إسبانيا هذا الحظر الجزائري، الذي تلا الموقف الإسباني الداعم لمخطط الحكم الذاتي في الصحراء المغربية، بأنه “تدخل في شؤونها الداخلية والسيادية”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى