افتتاح الدورة 25 للمهرجان الدولي للعود بتطوان بتكريمات وجوائز

تحقيق24/زهرة زكي،

افتتحت مساء امس الخميس 30 ماي الجاري بسينما اسبانيول بتطوان فعاليات الدورة 25 للمهرجان الدولي للعود المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ووزارة الشباب والثقافة والتواصل بشراكة مع عمالة وجماعة تطوان ومجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة ووكالة انعاش وتنمية أقاليم الشمال ، بتكريم ثلة من العازفين وتسليم جائزة الزرياب للمهارات ، ويعتبر هدا المهرجان محطة ثقافية متميزة تهدف الى تحقيق الاشعاع الثقافي والفني في مدينة تطوان الحمامة البيضاء .

وابرز هشام عبقاوي في كلمة القاها نيابة عن وزير الثقافة بانه في ظل الاضطرابات التي تعتري العالم فما احوجنا الى الموسيقى لانها وحدها تلفظ النشاز وتتوقف اذا تسلل اليها رافضة اي تماس مع اي ذرة تعكر الصفاء المطلق المتناغم ، فاوتار العود هي اجنحة ترفرف عبر الاقطار لتنثر عبر فضاءات تطوان الهادئة نغمات المحبة بين اللغات والثقافات المختلفة .

وتميزت افتتاحية هاته الدورة 25 تكريم الملحن والمطرب المغربي محسن جمال والفنان والملحن جمال الامجد والمايسترو ابن مدينة تطوان هشام الزبيري تقديرا لعطائتهم المتميزة ومساهمتهم في اغناء الخزانة الموسيفية المغربية وكدا تقديرا من الوزارة لقيمة المبدعين المغاربة ودورهم الرائد في ارساء دعائم نهضة فنية بناءة .

هدا و قد تم منح جائزة الزرياب للمهارات التي يقدمها المجلس الوطني للموسيقى عضو المجلس العالمي للموسيقى _ اليونسكو _ بشراكة مع وزارة الشباب والثقافة والتواصل لعازف العود عبادي الجوهر من المملكة العربية السعودية .

وستعرف خشبة مسرح اسبانيول الاثرية طوال 3 ايام المقبلة بتقديم عروض وتجارب موسيقية متميزة ورائدة من المملكة العربية السعودية وليبيا واسبانيا وجمهورية العراق ولبنان وموريتانيا وجيبوتي والمغرب ، كلها موسيقى راقية تبلغ رسالة انسانية سامية تسعى للارتقاء بالاذواق والتعبير .

كما سيعرف المهرجان ايضا تنظيم معارض تشكيلية وفنية حول ذاكرة العود فضلا عن فقرات موسيقية لفائدة نزيلات السجن المحلي بتطوان بالاضافة الى ندوة فكرية حول موضوع رحلة العود بين الثقافات .