اقتصاد

الحكومة تخصص دعما مباشرا لمستوردي الأغنام من أجل خفض الاسعار قبل عيد الاضحى.


في خطوة تهدف إلى تخفيف العبء المالي على المستوردين وضمان توافر الأضاحي بأسعار مناسبة، قررت الحكومة تخصيص دعم مباشر لمستوردي الأغنام خلال فترة عيد الأضحى.


وفقًا للإشعار الصادر عن المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، سيتم تقديم دعم مالي يصل إلى 500 درهم عن كل رأس غنم مستورد من الخارج، شريطة أن يقوم المستورد بجلب 400 رأس على الأقل.
تعد هذه الخطوة خبرًا مبهجًا للمستوردين الذين يعانون من ارتفاع كبير في تكاليف استيراد الأغنام. ففي ظل الأسعار المرتفعة للأضاحي في الأسواق العالمية، يأمل المستوردون أن يسهم هذا الدعم المالي في تقليل تكاليف الاستيراد وتوفير أضاحي ذات جودة عالية بأسعار معقولة للمواطنين.
وبحسب المصدر، يهدف هذا الإجراء إلى تحفيز المستوردين على جلب الأعداد الكبيرة من الأغنام، وذلك من أجل ضمان توافر الأضاحي في الأسواق المحلية بكميات كافية.
كما يأمل المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني أن يؤدي هذا الإجراء إلى تقليل الاعتماد على الاستيراد وتعزيز الإنتاج المحلي للأضاحي في المستقبل.


ومن المتطلع أنه بمجرد استكمال عمليات الاستيراد، يتعين على المستورد تقديم المستندات اللازمة لمصالح المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، وذلك من أجل الاستفادة الكاملة من هذا الدعم المالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى