بعد 20 عاما خلف القضبان.. منير الرماش يغادر السجن

غادر منير الرماش، بارون المخدرات السابق، أمس الخميس سجن “راس الماء” بمدينة فاس الذي قضى به آخر سنوات عقوبة العشرين سنة التي أدين بها من طرف محكمة الجنايات بتهم الاتجار الدولي في المخدرات، واحتجاز شخص ضدا على القانون واستعمال ناقلة ذات محرك.

وحظي ملف الرماش بمتابعة إعلامية مهمة بالنظر إلى طبيعة التهم الموجهة إليه وإلى المتابعين معه في الملف ذاته من دركيين وأمنيين وجمركيين.

وأدانت المحكمة الرماش بالإضافة إلى العقوبة السجنية بغرامة ثقيلة لفائدة إدارة الجمارك وصل مبلغها إلى 3 مليارات و350 مليون سنتيم.

واكتسب ملف الرماش شهرته من طبيعة الأشخاص المتابعين فيه والتهم التي وجهت إلى المتهمين فيه بسبب تصفية حسابات بين عصابتي اتجار في المخدرات بالسلاح الناري على طريقة كارتيلات أمريكا اللاتينية.