تافراوت .. الرد الناري لرئيس الجمعية الحاملة لمشروع الخروب بتاسريرت.

تحقيق24/

في إطار حق الرد وعلاقة بالموضوع المنشور على جريدة تحقيق24 الاليكترونية بعنوان، (تافراوت .. مشروع شجر الخروب في مهب الريح بسبب اختلالات كارثية في التدبير 🙂

وفي تصريح لـ”تحقيق24″ صرح رئيس الجمعية بما يلي:

تنويرا للرأي العام ، هذا المشروع يهم ساكنة دوار تاوريرت ابنارن بشكل عام والجمعية الحاملة للمشروع بشكل خاص . وسعيا للموضوعية كان بإمكان الجريدة، التي نعلم مصداقيتها، أن تتحرى وتقوم بزيارة ميدانية للمشروع والاطلاع على كافة التفاصيل والمشاكل الممكن ان تعرقل تقدمه. فالجمعية لها رئيس من واجب كاتب الجمعية التواصل معه قبل الاقدام على نشر مثل هذه المقالات التي تحمل في عمقها اتهاما بتبذير المال العام، علما ان المشروع في بدايته والجمعية الحاملة للمشروع تتبع مراحل تنزيله مع الشركاء وتقوم بكافة التدابير الكفيلة بتجاوز أي مشكل تقنيا كان او اداريا.

ويجب التذكير بأن هذا المشروع هو الوحيد بجماعة تاسريرت ويجب توفير جميع الظروف لنجاحه، خاصة انه مشروع عمر طويلا ويعود الى سنة 2014 تحت رقم 72/2014/DPA/Tz/SMOP ولم يكتب له النجاح حينها وكلنا نعرف الاسباب التي ادت الى تأخره ومن وراءها و بالخصوص اهل تاوريرت أبنارن. هذا المشروع المركب من اربعة تدخلات تهم :-حفر وتحويل الثقب
-التجهيز بنظام الطاقة الشمسة
-وضع شبكة للري بالتنقيط، ثم غرس اشجار الخروب على مساحة 50 هكتار.

هذا المشروع يدخل في اطار مشاريع مخطط المغرب الاخضر وليس الجيل الأخضر للتصحيح ولا يعتمد على الري المحوري بل يتوفر على شبكة الري الموضعي ” goutte-à-goutte ” . ويعاني من ازمة انخفاض صبيب الثقب المزود له بالماء، علما ان الشركة المشرفة على وضع نظام الري لم تسلم بعد هذا المشروع وتقوم بالتدخلات لإصلاح العيوب التي تظهر في النظم تحت مراقبة المديرية الإقليمية للفلاحة. كما ان هذا المشروع يندرج في إطار مشاريع الدعم المقدمة للفلاحين في اطار الري الجماعي ضمن الفلاحة التضامنية و لن يتم اداء المستحقات للشركة المشرفة على الانجاز إلا بعد التسليم النهائي للأشغال وخال من أي عيوب.

وقد قامت الجمعية بتتبع المشروع كما قامت بمراسلة الشركة حول بعض العيوب التي شابت قنوات التوزيع في مرفقين من المرافق الخمس، بل قامت بتدخل لدى المديرية الإقليمية للفلاحة مطالبة بإيجاد حل لمسألة شح المياه الأمر الذي استجابت له هذه الأخير مشكورة، ببرمجة حفر ثقب جديد.

والتلويح بأن هناك بالملموس تلاعبا خطيرا بأموال الجمعية وتواطؤ هذه الأخيرة مع الشركة المكلفة بوضع نظام شبكة الري، فإن الجمعية في شخص رئيسها ستقوم بما يلزم قانونيا بالمطالبة بإجراء تحقيق في هذه التهمة و حول الاموال التي زعم صاحب المقال بأنها صرفت بتواطؤ مع الشركة مطالبين برد الاعتبار للجمعية امام هذه الاتهامات الخطيرة .

عن رئيس جمعية الاعمال الاجتماعية لتاوريرت أبنارن. 2024.06.13