فن وثقافة

تافراوت .. جماعة “املن” تشيد بقرار جلالة الملك بإقرار رأس السنة الأمازيغية عطلة رسمية.

متابعة/ تحقيق24،

وافق المجلس الجماعي لـ”أملن” في دورته العادية لشهر ماي، المنعقد يوم السبت 06 ماي 2023، بمقر جمعية “بوغرد” للتنمية و التعاون على اتفاقية شراكة و تعاون مع المركز الامازيغي للترجمة و التكوين لتنزيل مقتضيات ترسيم الامازيغية على المستوى المحلي.
و في عرضه اشاد السيد “عبد الرحمان حجي” رئيس المجلس الجماعي بالقرار الملكي السامي بإقرار رأس السنة الامازيغية عطلة وطنية رسمية مؤدى عنها على غرار فاتح محرم من السنة الهجرية، و رأس السنة الميلادية، و اعتبر هذا الحدث تاريخي ذو دلالات قوية، شاكرا جلالته بإسم ساكنة الجماعة على العناية الكريمة، التي ما فتئ يوليها جلالته، حفظه الله، للأمازيغية باعتبارها مكونا رئيسيا للهوية المغربية الأصيلة الغنية بتعدد روافدها، ورصيدا مشتركا لجميع المغاربة بدون استثناء.
و اعتبر حجي ان هذه الاتفاقية تأخذ نفس المنحى المرتبط بالاهتمام باللغة والثقافة و الهوية الامازيغية، مذكرا بالتراكمات التي دشنتها الجماعة في هذا الاطار منذ سنة 2003، من خلال حضور الامازيغية في الفضاء العام، ووضع و تنفيذ برنامجي تكويني لفائدة اعضاء المجلس و الموظفين بشراكة مع جمعية “محمد خير الدين” للثقافة و التنمية، و تلاه بعد ذلك مصادقة المجلس الجماعي على إحداث خلية دائمة للامازيغية على المستوى المحلي، والتعاقد لادماج الامازيغية في الحياة الإدارية الجماعية، واعتمادها في الوثائق و المراسلات الادارية في دورة فبراير 2020، علاوة على تنظيم مسابقة وطنية لـ”أولمبياد تيفيناغ” كل سنة لفائدة التلاميذ، و تكليف الاستاذ “الحسين الاحسيني” لتتبع هذا الموضوع عن قرب، وجعلها واحدة من المهام الموكولة اليه.
من جهته، اشار السيد “الحسين الاحسيني” نائب رئيس المجلس الجماعي الى ان تميز الجماعة في الاعتناء بالامازيغية، ليس وليد اللحظة، و انما بناء على عدة تراكمات تعتبر سباقة، و نوه من جهته بالقرار الملكي السامي، مؤكدا على ان الاتفاقية تأتي لتفعيل مخطط عمل ادماج اللغة الأمازيغية في المجال الترابي لجماعة “املن”، ببرنامج عمل جماعة “املن” 2022-2027، و تجسد الوعي بأهمية التنزيل الترابي للأمازيغية، و المساهمة المشتركة في اعمال تفعيل الطابع الرسمي للامازيغية، و مواكبتها، و الاستفادة في مجال الترجمة و الخبرة و التكوين.
و سيتم العمل على ابراز اللغة الأمازيغية في المشهد العام بشكل اكبر كما هو الشأن بالنسبة ليافطات الدواوير التي تبرز مكونات الهوية و الثقافة الأمازيغية في انسجام تام بين كل هذه المكونات.
و اعتبر ان هذه المبادرات السباقة تعتبر مفخرة للمجلس الجماعي، و تسيير في نفس المستوى المطلوب لهذا الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى