حوادث

تافراوت .. من المسؤول عن حماية أصحاب ماكينة افتراس أموال الفقراء “الرياشة”

مغامرات يومية بمدينة ” تافراوت”، قد تتكرر لأكثر مرة خلال ساعات النهار، تلك التي يخوضها مدمنون على نوع من القمار أخذ اسمه من طبيعة آثاره..إنها “الرياشة” التي تلتهم جيوب الفقراء يوميا. بين هاجس الربح والخسارة، يلقي المدمن قطعا نقدية من فئة 5 أو 10 دراهم داخل ماكينة “الترييش” لينتظر حظه في أن تحن عليه ب”مصروف” قد لا تتجاوز مفعول فرحاه لحظات قليلة، قبل أن يتم الإلقاء به من جديد على أمل مضاعفة الأرباح.

داخل هذه الصالات السرية الموجهة أساسا لأبناء تافراوت وبعض الزوار خارج هذه البلدة، يجتمع الفقراء والمعطلون والبالغون والصبية من مختلف الفئات العمرية من أجل مغامرات لا تنتهي…

طبيعة هذه الآلة غير القانونية، التي تفترس جيوب فقراء تافراوت، تدفع السلطات إلى التصدي لها بقوة من خلال زجر الجهات التي تقوم بتنظيم مثل هذه الألعاب غير القانونية، وحجز هذه الآلات ومتابعة من يملكونها.

ولنا عودة في الموضوع بتفاصيل أكثر …..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى