تراشق واتهامات سياسية بين حزب الاحرار والتقدم والاشتراكية

تحقيق24/

رد نبيل بن عبد الله الامين العام لحزب التقدم والاشتراكي على اتهامات رشيد الطالبي العلمي عضوا المكتب السياسي لحزب الاحرار في اللقاء الذي عرفته اكادير يوم السبت الاخير .والذي تداول اتهامات خطيرة لنبيل بن عبد الله بكونه تلقى رسالة ملكية باعفائه من المهام كوزير ابان حراك الريف مذكرا اياه انه لن يتحمل اي مسؤولية مستقبلا كونه تسبب في اندلاع احتجاجات الحسيمة بسبب مشروع منارة الحسيمة .
وفي رد للامين العام للتقدم والاشتراكي على تصريحات الطالبي العلمي والذي اعتبره غير مسؤول مضيفا ان الحزب فعلا توصل بالرسالة الملكية بعد احداث الحسيمة موضحا لاصل ان اصل المشكلة انطلق من الصيد البحري مذكرا بوفاة محسن فكري وما حدث في القطاع التابع لوزارة الفلاحة الذي كان مسؤول فيها عزيز اخنوش رئيس الحكومة الحالي والامين العام لحزب الاحرار معتبرا هذ الحدث هو الاصل الحقيقي لاندلاع حراك الريف وماحدث من تطورات سياسية بعد الحراك .متهما الطالبي العلمي بانه كان عميل للقادي الياس العمري الامين العام السابق لحزب الاصالة والمعاصرة واصفا اياه بمهندس الانقلابات السياسية والذي لم يسلم منها حتى حزب الاحرار وتابع نبيل بن عبد الله تصريحه الاخير لمنابر اعلامية في لقاء صحفي اجراه امس .انه توصل بالرسالة وعرف مغزاها وانها مرتبطة بمواقف الحزب وصموده ووفائه للتحالف الحكومي كحزب مستقل والذي دفع ثمن مواقفه امام ما كان يحاك من مؤامرات سياسية ضده .
مؤكدا ان الطالبي العلمي كان من ضمن المنفذين الاساسيين لخطط الياس العماري الامين السابق لحزب البام .بتلميحات لمن غادر الحياة السياسية ومتهما اياه بكونه كان متحكما ويأمر مجموعة من الاطياف السياسية ويتحكم في قيادات احزاب اخرى منهم رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب حاليا .بهدف تنفيذ مخططاتهم بشكل طيع وخنوع حسب وصف نبيل بن عبد الله محملا مسؤوليتهم في افساد المشهد السياسي والتي ادت الى ما نحن عليه اليوم من تنافر بين الراي العام والاحزاب السياسية وخاصة الشباب .