تزنيت : اعتداءات الرعاة الرحل على الساكنة بجماعة اداكوكمار تستنفر محلية حزب الكتاب عبر بلاغ استنكاري . 


تحقيق24 :
لا حديث بين ساكنة دائرة أنزي إلا عن الأحداث المأسوية التي عاشها دوار “أيت اغر بتفرميت” بجماعة “اداكوكمار”دائرة أنزي اقليم تيزنيت يوم الأحد الماضي بين الرعاة الرحل وساكنة الدوار  حيث بثت حالة من الرعب والهلع والذعر والفوضى  بين مواطنين آمنين وأسفرت هذه  الاعتداءات الجسدية و العنف الممارس في حق الساكنة  عن إصابات خطيرة من بينها حالة امرأة مسنة تم نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي الحسن الأول بتزنيت لتلقي العلاج.


وبعد هذه الاعتداءات والأحداث المأساوية سارعت  محلية حزب الـــ pps ب”اداكوكمار” لإصدار بيان توصلت الجريدة بنسخة منه حيث استنكر رفاق بنعبد الله كل أشكال الاعتداءات الجسدية  التي طالت الساكنة والأحداث المأساوية والاستفزازات المتكررة على ملاك الأراضي والحقول والبساتين التي تعيش منها الساكنة وتعتبر مورد عيشها الوحيد.
واستنكر البلاغ ما أسماه التعامل السلبي للسلطات والمحلية والإقليمية والجهوية الذي افتقد للحزم المطلوب خاصة بعد الهجوم على بيوت ساكنة الدوار والإصابات الخطيرة.


وشدد البيان على أن الأحداث المأساوية لم تكن وليدة هذه السنة بل باتت تتكرر بشكل سنوي مما يستدعي تدخلا عاجلا لوقف هذه الانتهاكات والتطاول على أملاك الساكنة ، ودعا كافة السلطات لحماية ساكنة الدوار والإقليم من هذه الظاهرة .