حوادث

جزارون مغاربة يرفضون بيع و التعامل مع الأبقار البرازيلية.

في الوقت الذي تم استيرادها لحل مشكل ارتفاع أسعار اللحوم الحمراء، أصبحت الأبقار البرازيلية مشكلا في العاصمة الرباط، وذلك بعد رفض جزاري العاصمة الرباط شراء لحومها.

ويأتي ذلك خوفا من رفض المواطنين شراء لحومها، خصوصا بعد فرار ثورين من اسطبل بالقرب من المجزرة البلدية بالرباط، وما أعقب ذلك من سخرية من شكلها وتشكيك في جودة لحومها على مواقع التواصل الاجتماعي، ما دفع بالتنظيمات المهنية للجزارين عن مقاطعة هذه اللحوم.

ووفق ما أفادت به مصادر إعلامية، فإن العجول البرازيلية كانت بالمجزرة قبل أن تهرب منها، يوم الأحد، لتتجول في شوارع الرباط، مشيرة إلى أنها تعود لملكية أحد الممولين، الذي تربطه عقود تمويل مع مؤسسات من أجل تزويدها باللحوم الحمراء.

وأضافت المصادر نفسها أن العجلين اللذين شوهدا تائهين بشوارع الرباط، كانا في المجزرة لغاية الذبح من أجل توجيه بمعية آخرين لتوجيه لحومهم للجهة المذكورة.

هذا، ودخلت المصالح القضائية بالرباط على خط وصول الجواميس البرازيلية إلى مجازر مدينة الرباط وهروب بعضها للتجول في الشوارع وتسببها في عدة إصابات للمواطنين، وإتلاف بعض المواد بمحلات تجارية، حيث فتحت بحثا بأمر من النيابة العامة وتحت إشرافها في الموضوع، بحسب ما ذكرته جريدة “الاتحاد الاشتراكي” في عدد اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى