جهات

دفاعا عن رجالات تافراوت الابرار..

تفاعلا مع السجال الدائر حول المقطع الطرقي الذي يعتبر منفذ تافراوت عبر جماعة إريغ نتهالة، الذي توقفت به الأشغال، لتزامنها مع اشغال توسيع شبكة تطهير السائل، بالاضافة الى دخول نائل الصفقة في المنازعات مع حامل المشروع ، و بدون الخوض في التفاصيل، وبغض النظر عن كون بعض المتفاعلين مع هذا (المشكل)، يعبرون عن كونهم متضررين من الوضع الحالي للطريق، و هذا حق مشروع لا يجادلهم فيه أحد، نجد طائفة اخرى ممتدة من أقصى الشمال الى أقصى الجنوب، وجدت ظلتها في هذا الموضوع من اجل ممارسة المزايدات السياسية أو “تخندلاست” ان صح التعبير تجاه رجالات تافراوت الذين يعبرون عن غيرتهم للمنطقة، وهو ما لا يشك فيه أحد.

فسواء تعلق الامر بـ”عزيز اخنوش” الذي يعتبر رجل دولة بإمتياز، او “عبد الله غازي” مهندس التنمية و حامل هم المنطقة، او منتخبي المجلس الجماعي لتافراوت، أكاد أجزم انهم لا يقلون حبا للمنطقة، و إحتراما لساكنتها، و مازلنا نقطف ثمار اهتمامهم و عنايتهم لهذا المجال، الذي لولا رجالاته لكنا خارج التاريخ التنموي.. و قريبا جدا سنلمس حلا لهذا المشكل، و قريبا سترى تافراوت مشاريع جديدة تستجيب للأصوات البريئة، و النوايا الحسنة.

اي نعم، للتعبير عن الرأي تجاه الضرر الذي لحق ساكنة تافراوت و زوارنا و نحن اول المحتجين، اي نعم، للمزيد من المشاريع التنموية بتافراوت، و اقليم تيزنيت بصفة عامة، ولا و الف لا للمزايدات السياسية، و الركوب على الموجة و تصفية الحسابات بدواعي الانتماء الحزبي، و السياسي، دفاعا عن رجالات تافراوت الابرار .

عبد الرحمان حجي: عضو منظمة الشبيبة التجمعية بجهة سوس ماسة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى