رياضة

رؤساء الفيفا و الكاف يفضحان الجزائر.

في الوقت الذي ما زال العسكر الحاكمون في الجزائر مُتشبّثين برفض الترخيص بتحليق طائرة الخطوط الجوية المغربية في سماء الجارة الشّرقية في رحلة مباشرة لنقل لاعبي الأولمبي المغربي، وصل رئيسا كل من “فيفا” و”كاف” رأساً من الجزائر، ما يفضح ازدواجية معايير الجنرالات المتحكّمين في السلطة بهذا البلد الذي صار أضحوكة العالم بسبب “غباء” قرارات قياداته.

وأكدت مصادر جامعية مسؤولة، أن الجزائر وضعت نفسها في ورطة كبيرة، بعد أن سمحت لطائرة رئيس الفيفا والكاف بالتوجه مباشرة من الجزائر إلى المغرب، كما أن السلطات المغربية لم تبد أي اعتراض لتأكيد حسن نيتها في فتح المجال الجوي، وهو ما سيرفض على الجزائر المعاملة بالمثل من خلال الترخيص لبعثة المنتخب الوطني بالسفر عبر الخطوط الملكية الجوية في رحلة مباشرة إلى الجزائر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى