حوادث

صادم..مقتل مغربي بالرصاص أمام أعين بناته في باريس.

قُتل أول أمس الأربعاء فاتح مارس الجاري، مواطن مغربي يبلغ من العمر يبلغ من العمر قيد حياته 57 عامًا ، بالرصاص أمام بناته البالغات من العمر عشر سنوات، في منزله في جارجيس ليه جونيس (فال دواز) ضاحية شمال شرق باريس.

ووفق ما أوردته وسائل إعلام فرنسية، فإن مجهولون قاموا بإطلاق الرصاص على الهالك المسمى “مصطفى”، بينما كان عند نافذة منزله، مما تسبب له في إصابات خطيرة خاصة على مستوى العنق، لم تنفع معها علاجات ليلفظ انفاسه الأخيرة متأثرا بخطورة الإصابة.

وبحسب المصدر ذاته، فإن “مصطفى” تلقى تهديدات قبل الواقعة من طرف مجموعة من الأشخاص الذين قصدوا منزله بحثا عن أحد أصهاره، لكن مصطفى رد عليهم بأنه لا يعرف مكانه وأنه لا يعيش في المنزل.

وأضاف المصدر نفسه، نقلا عن أحد أقارب الضحية، بأن “مصطفى” ربما لم يكن هو المستهدف، مشيرا إلى أن المحققون يواصلون تحقيقاتهم لتحديد ما إذا كانت هناك صلة بين جريمة قتل سابقة استهدفت نجل زوجة مصطفى، في موقف للسيارات في شارع بول لانجفي ، في جارجيس -لي-جونيس ، 10 مارس ، 2022 وبين الجريمة الحديثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى