أخبار العالم

فنانان مغربيان يرفضان إحياء سهرات بالجزائر

تعززت التوترات بين المغرب والجزائر في الآونة الأخيرة، مما أدى إلى ردود فعل من الفنانين المغاربة، الذين أعلنوا رفضهم إحياء سهرات بالجارة الشرقية للمملكة.

في هذا الصدد، قال الفنان المغربي عبد اللطيف عمور، في تصريح إعلامي، إنه يرفض حتى السفر إلى الجزائر، بسبب العلاقة المتوترة بين البلدين.

وأضاف عمور قائلا: “اللي عامل علينا حصار نعمل عليه حصار”.

من جانبها، أعلنت الفنانة المغربية أسماء المنور أنها ترفض أي دعوة جزائرية لإحياء سهرات بالجزائر.

وأرجعت المنور سبب قرارها وموقفها برفض إحياء حفلات بالجزائر إلى كون الوضع السياسي لا يسمح بذلك، وأن الجزائر ترفض أي خطوة لتجاوز الخلاف بين البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى