كتاب جهة سوس ماسة ينتفضون ضد المكتب السياسي ويكذبون أحد أعضاءه

كتاب فروع جهة سوس ماسة للحزب الإشتراكي الموحد ينتفضون ويكذبون عضو المكتب السياسي للحزب الإشتراكي الموحد الذي تم وصفه ب “غير الصادق” ويردون على مزاعمه، كما احتج الكتاب الموقعون على خرجته الإعلامية غير التنظيمية وغير الموفقة، بالإضافة لتحميلهم المسؤولية للمكتب السياسي على موقفه السلبي وراء هذا الفعل.


وانتفض كتاب الحزب بجهة سوس ماسة ضد عضو المكتب السياسي “غير الصادق” حيث اعتبروا تواجده بالمكتب السياسي ضربا لمصداقية الحزب ومنافيا لمبدأ الكفاءة والأخلاق المفروض توفرها في قيادات الحزب.
كما رفض الكتاب الموقعون هجوم هذا الاخير على كاتبة فرع أكادير وهي أستاذة جامعية يشهد لها بالكفاءة حيث جاء بالبلاغ :
“كتاب فروع سوس ماسة الموقعون على العريضة يتوزعون مابين إطارات وحاملي شواهد عليا و مهندسين وأساتذة جامعيين ونخص بالذكر الأستاذة الجامعية كاتبة فرع أكادير والتي يدعي غير الصادق “التحايل عليها” في ضرب واضح لمكانتها العلمية والجامعية حسدا وحقدا ولسان الحال يقول: إذا أتتك مذمتي من ناقص، فهي الشهادة لي أنني كامل.”