لقاء يجرد حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تيزنيت.

تحقيق24/يونس سركوح

نظمت عمالة إقليم تيزنيت، السبت، حفلا لتخليد الذكرى 19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تم خلاله تسليط الضوء على المنجزات المحققة ضمن المبادرة لتعزيز صحة وتغذية الأم والطفل، ولاسيما خلال “الألف يوم الأولى من حياة الطفل”.

وأبرز السيد عامل عمالة تيزنيت، حسن خليل، في كلمة خلال الحفل المنعقد تحت شعار “1000 يوم الأولى أساس مستقبل أطفالنا”، أن “الاحتفال بذكرى إطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فرصة لاستحضار المبادئ والأهداف التي أرادها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لهذا الورش المؤسس للسياسة الاجتماعية بالمغرب”، مشددا على أن “العديد من المنجزات ذات الوقع الكبير على المواطنين رأت النور بفضل التفاف كافة الفاعلين حول مشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”.


كما تطرق السيد العامل إلى الحصيلة الإيجابية للمشاريع المنجزة خلال الفترتين الأولى والثانية من هذا الورش النبيل الذي تمكن من تقليص العجز المسجل على المستوى السوسيو- اقتصادي ، عبر برامج هادفة تعتمد على الإستهداف الجغرافي والفئوي، حيث ساهمت في تحسين الإطار المعيشي للسكان المستهدفين والولوج إلى الخدمات الإجتماعية الأساسية ودعم مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة ودعم التمدرس والإدماج الإقتصادي والإجتماعي للشباب.
وتضمن برنامج هذا الاحتفال عرضا حول حصيلة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال مرحلتها الثالثة 2019 -2023، حيث تم إنجاز 301 مشروعاً وعملية بغلاف استثماري بلغ 162.335 مليون درهم ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باعتمادات مالية بلغت 125.649 مليون درهم أي بنسبة 77٪ واستفاد منها 236.266 مستفيد، موزعة حسب مختلف البرامج:
•البرنامج الأول: تدارك الخاص في مجال البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الناقصة التجهيز تم إنجاز 49 مشروع بكلفة إجمالية بلغت 35,494 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة باعتمادات مالية بلغت 33,316 مليون درهم وبلغ عدد المستفيدين 24.553 شخصا.
•البرنامج الثاني: مواكبة مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، تم إنجاز 56 مشروعاً بكلفة إجمالية بلغت 31,606 مليون درهم حيث ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باعتمادات مالية بلغت 21,262 مليون درهم وبلغ عدد المستفيدين 3.472 شخصاً.

  • البرنامج الثالث: تحسين الدخل والإدماج الإقتصادي للشباب تم إنجاز 107 مشروعاً بكلفة إجمالية بلغت 29,205 مليون درهم ساهمت فيها المبادرة باعتمادات مالية بلغت 21,921 مليون درهم وبلغ عدد المستفيدين 3.220 شخصاً.
    •البرنامج الرابع: الدفع بالرسمال البشري للأجيال الصاعدة حيث تم إنجاز 89 مشروعاً بكلفة إجمالية بلغت 66,030 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية باعتمادات مالية بلغت 49,150 مليون درهم وبلغ عدد المستفيدين 205.021 شخصاً.
    ومن جهته قدم المندوب الإقليمي للصحة والحماية الاجتماعية بعمالة تيزنيت بالنيابة ، عرضا حول “الألف يوم الأولى من حياة الطفل”، التي تعتبر الأساس في بناء مستقبله، مستعرضا أهمية الرضاعة الطبيعية وضمان التغذية المتوازنة والعناية الصحية اللازمة، بما يعزز تنمية الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

وأعطى السيد عامل إقليم تيزنيت والوفد المرافق له انطلاق الحملة الطبية متعددة التخصصات بتراب جماعة “بونعمان” على الساعة التاسعة صباحاً من يومه السبت 18 ماي الجاري وذلك في إطار برنامج 18 ماي إلى 18 يونيو الذي سيشمل حملات تواصلية من أجل التغيير الاجتماعي والسلوكي لتحسين الحالة الصحية لدى الأطفال خلال 1000 يوم الأولى، من أجل تعزيز التغذية والرعاية الصحية لفائدة الأمهات قبل وبعد الولادة، والتشجيع على الرضاعة الطبيعية، وتحسين ممارسات التغذية التكميلية.

وبهذه المناسبة تم عرض شريطين حول مجموعة من الحملات التحسيسية المنجزة بالوسط القروي في مجال صحة الأم والطفل، وحول الخدمات المقدمة من طرف دار الأمومة بجماعة تافراوت وأنزي.
واختتم الحفل بتلاوة برقية ولاء وإخلاص موجهة إلى الملك محمد السادس نصره الله.