مخيمات الأمن الوطني 2024.. مناسبة لدعم الترفيه لأبناء أسرة الأمن

أطلقت مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني، خلال الأسبوع الجاري، عملية التسجيل الأولي من أجل استفادة أطفال وأيتام موظفي الأمن الوطني من فعاليات المخيمات الصيفية لسنة 2024، والتي سيتم تنظيمها خلال الفترة الممتدة ما بين 08 يوليوز و23 غشت 2024، بمجموعة من مراكز الاصطياف التي تم تجهيزها بمدن أكادير وبوزنيقة وتطوان وإفران.

ومن المقرر أن يستفيد من هذه المخيمات الصيفية ما مجموعه 4275 مستفيدة ومستفيدا من أبناء أسرة الأمن الوطني، مقابل 3674 مستفيدا خلال سنة 2023، سيتم تقسيمهم على أربع مجموعات، وستحتضن هذه الفعاليات مراكز معدة ومجهزة خصيصا للاصطياف بكل من مدن أكادير وبوزنيقة وتطوان وإفران، وهي عبارة عن منشآت سياحية تستجيب للمعايير المعتمدة فيما يخص بنيات الإيواء والتغذية وتنظيم الأنشطة الترفيهية والتعلم لفائدة أبناء موظفي ومتقاعدي الشرطة.

وسيتم تنظيم النسخة السنوية الحالية من المخيمات الصيفية لفائدة أبناء أسرة الأمن الوطني تحت شعار: “معا… من أجل حماية ثرواتنا المائية”، وهو الشعار الذي يهدف إلى ترسيخ ثقافة الحفاظ على البيئة والمحافظة على المقدرات والمصادر المائية، وذلك من خلال تلقين المشاركات والمشاركين رسائل تعليمية وسلوكيات إيجابية للاستهلاك الرشيد للماء وتشجيعهم على الاستمتاع بالطبيعة دون الإضرار بها,

وعلى صعيد آخر، اعتمدت مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية لموظفي الأمن الوطني سلسلة من الإجراءات التي تهدف إلى تسهيل الاستفادة من هذه المخيمات، من بينها على وجه الخصوص توفير أطقم طبية وأخرى للتأطير من خيرة موظفي الأمن الوطني الذين تلقوا تكوينات متخصصة في هذا المجال.

وفي سياق متصل، تعمل حاليا المصالح المركزية والجهوية التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني، كل حسب اختصاصه، على توفير كافة المعدات اللوجستيكية والموارد البشرية والأطر المختصة من أجل تدعيم ومواكبة حسن تنظيم هذا النشاط السنوي، وذلك إعمالا لتعليمات المدير العام للأمن الوطني، القاضية بضرورة الاهتمام بالجانب الاجتماعي لرجال ونساء الشرطة، بشكل يستجيب لحاجيات الموظف وكذا أفراد أسرته.