مهنيون سيارة الاجرة بالمضيق يطالبون الجماعة باصلاح البنية التحتية.


بمناسبة العيد الاممي فاتح ماي نظم مكتب قطاع سيارة الاجرة التابع لنقابة الاتحاد العام للشغالين لقاء تواصلي بدار الثقافة بالمضيق .حيث اغتنموا الفرصة لمطالبة الجماعة الحضرية لاصلاح الشوارع بالمدينة الذي وصلت الى حالة غير صالحة للاستعمال من كثرة الحفر وتهالك البنية الطرقية بالمدينة مسببة اضرار كبيرة على هياكل السيارات .وقد اعرب المهنيين انهم غير قادرين الوصول الى معظم الشواريع في الاحياء الشعبية بالمدينة وخاصة منطقة السكة العليا والتي تعيش وضع مزري يصعب تقديم الخدمة للمواطنين .
وقد عرفت مدينة المضيق خلل خطير على مستوى الجماعة التي تعاني من ازمة مالية خانقة بسبب ضعف الموارد وعدم اهتمام الجهات الحكومية الرسمية وكذالك مؤسسة الجهة التي همشت الجماعة وجعلها من المدن المنسية من حيث التنمية وتجهيز البنية التحتية الضرورية والاساسية .وقد سبق لوزارة الاسكان والتعمير ان ارسلت لجنة وزارية من الاجل الوقوف على الوضعية الكارثية التي تعيشها الاحياء الهامشية بكل من جماعة الفنيدق والمضيق الى انها تبين بعد ذالك انها مجرد شطحات سياسية لبعض المنتخبون بالاقليم ولا علاقة لها باحقية اهتمامات الوزارة بمعانات المواطنين امام مد البناء العشوائي التي شهدته العمالة في السنوات الماضية والاخيرة متسببة في صعوبة التهيئة الحضرية والتنزيل السليم لرؤية الدولة السليمة لجعل هذه المدن اقطاب حضارية وسياحية تواكب تطور المدن المجاورة من حيث النجاعة الحقيقية والحكامة الترابية الجيدة التي تنادي بها المؤسسة العليا للبلاد ..