ولاية الامن بتطوان تتفاعل بسرعة قياسية


تحقيق24/ابغور محمد مسير

تفاعلت ولاية أمن تطوان، بسرعة كبيرة، مع شريط فيديو المنشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه أشخاص يتبادلون الضرب والجرح فيما بينهم باستخدام أسلحة بيضاء، ويقودون دراجتين ناريتين بطريقة تشكل خطرا على مستعملي الطريق، اضافة الى تعاليق تدعي كونهم اعترضوا سبيل المارة بمدينة العرائش.
وقد أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن الأمر يتعلق بقضية زجرية تعالجها مصالح الأمن الوطني بمدينة العرائش، حيث أسفرت الأبحاث والتحريات المنجزة بخصوصها عن توقيف ثلاثة من بين المشتبه فيهم بعد مرور وقت وجيز من ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
وقد أسفرت عملية الضبط والتفتيش المنجزة في هذه القضية عن العثور بحوزة المشتبه فيهم على أربعة أسلحة بيضاء وقناع حاجب للمعطيات التشخيصية، علاوة على حجز الدراجتين الناريتين المستعملتين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.
وقد تم إخضاع المشتبه فيهم للبحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد الخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.