أخبار عاجلة
إضراب عام للتجار

الاتحاد العام للتجار و المهنيين بالمغرب يلوح بإضراب وطني بسبب نظام المساهمة المهنية الموحدة


أصدر الاتحاد العام للتجار و المهنيين بالمغرب بيان قويا بعد ما وصفه بالتنزيل السريع لنظام المساهمة المهنية الموحدة دون اشراك التجار و المهنيين وجاء في البلاغ:

“إن الاتحاد العام للتجار و المهنيين بالمغرب و هو يتابع بقلق عميق و امتعاض شديد الطريقة التي دبر بها التنزيل السريع لنظام المساهمة المهنية الموحدة و ما شابها من إختلالات وغموض تام  وعدم الوضوح للرؤى و غياب معايير الشفافية في تدبير ملف شائك كملف التغطية الصحية و التي كان التجار و المهنيين ينتظرون تنزيلها بفارغ الصبر و خصوصا بعد الخطاب الأخير لصاحب الجلالة بمناسبة عيد العرش و الذي أكد فيه بما لا يدع مجالا للشك بضرورة تعميم التغطية الصحية للجميع و بالأخص الفئات الأكثر هشاشة.”

ويضيف البلاغ “و نحن نترقب و نلاحظ ما أل إليه التنزيل الأحادي الجائر و الذي جاء ضد عن أرادة التجار و المهنيين و مخالفا لما جاء به خطاب جلالة الملك الغرض منه التشكيك في مصداقية هذا المشروع الملكي الهام و لتصفية و تفكيك  ما تبقى من التجار و المهنيين باعتبارهم موروثا إنسانيا  ساهم منذ الأزل في ضمان الأمن الغذائي و السلم الاجتماعي للمواطنين.”

كما جاء في دات البلاغ “و إيمانا منا بمبدأ التدرج في النضال و كذلك لإعطاء فرصة للجهات المعنية المسؤولة عن هذا الملف لإيجاد حلول مناسبة للخروج من هذه الأزمة التي مست في العمق قطاع التجارة و المهن، خاض الاتحاد العام للتجار و المهنيين بالمغرب مسارا نضاليا احتجاجيا برفع الشارات و إعطاء فرصة لفتح جميع قنوات الحوار مع الحكومة و المسؤولين عن هذا الملف ، راعينا فيه المصلحة العليا لهذا الوطن تجنبا لأي احتقان داخلي قد تكون نتائجه أثقل من نتائج إضراب 2018.”

ويسجل البلاغ  “إن الاتحاد العام للتجار و المهنيين بالمغرب و هو يسجل بكل فخر و اعتزاز في الماضي و الحاضر قناعات أعضائه و منخرطيه في الالتفاف بقيادتهم الوطنية  و انطلاقا كذلك من عزمهم في استرجاع مكانتهم وسط قواعدهم و استحضارهم لهذه المرحلة التي تتميز بنكوص و تراجعات خطيرة عن المكتسبات الحقوقية و الاجتماعية و التي تستدعي المزيد من التصعيد و تأجيج النضالات دفاعا عن التاجر و المهني.”

ومن جملة النقط التي جاء بها البلاغ :

  • تشبثنا بالوحدة النضالية كخيار استراتيجي للحد من مثل هذه المبادرات الانفرادية التي تنتهجها الحكومة في التسريع بتنزيل نظام المساهمة المهنية الموحدة إرضاءا لإملاءات صندوق النقد الدولي .
  • رفضنا التام لنظام المساهمة المهنية الموحدة جملة و تفصيلا.
  • تأكيدنا التام  لخوض كافة الأشكال النضالية دفاعا عن التاجر و المهني.
  • تنديدنا بسياسة الأذان الصماء التي تنتهجها الحكومة في تعاملها مع المطالب المشروعة لهذه الفئة.
  • مطالبتنا للحكومة للحوار الجاد و البناء لرفع اللبس و الغموض الذي يكتنف نظام المساهمة المهنية الموحدة.
  • دعوتنا لكافة التنظيمات المهنية و التجار و المهنيين لرص الصفوف من اجل إنجاح الإضراب الإنذاري المزمع تنفيذه يوم الجمعة 09 ابريل 2021، لمدة 24 ساعة كبداية لسلسلة محطات نضالية أخرى .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *