أخبار عاجلة

المدير الإقليمي للمياه والغابات يستعرض برنامج عمل تسوية الملفات العقارية المرتبطة بتحديد الملك الغابوي بإقليم تيزنيت


استعرض المدير الإقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتيزنيت، اليوم الجمعة 10 ابريل، بجماعة أربعاء رسموكة، إقليم تيزنيت،امام وفد وزاري مكون من السيد عزيز اخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، والسيدة نادية فتاح وزيرة السياحة و الصناعة التقليدية و النقل الجوي و الاقتصاد الاجتماعي، رفقة السيد الوالي و السيد العامل و السادة البرلمانيون، بحضور منتخبين ورؤساء المصالح المركزية والاقليمية، وفعاليات مدنية، ” استعرض ” ، برنامج عمل تسوية الملفات العقارية المرتبطة بتحديد الملك الغابوي بإقليم تيزنيت.


هذا وتضمن البرنامج الإشكالات العقارية، المتمثلة في تعرض الساكنة المحلية، على عميات تحديد 3 أقسام غابوية، للمطالبة باستخراج أراضي داخلها كأملاك خاصة، واستثنائها من الملك الغابوي، ووجود حالات التداخل، حاصلة بين الأملاك الغابوية وأراضي الجموع بمساحة اجمالية تبلغ 2463 هكتار، وتقديم 381 مطلب تحفيظ، كتأكيد للتعرضات على عمليات تحديد 7 أقسام غابوية 22000 هكتار، وأخيرا احتمال وجود قطع أرضية مستغلة من طرف الساكنة المحلية داخل الأقسام الغابوية المحددة نهائيا، والتي لم تدرج في شانها مطالب تحفيظ، كتأكيد للتعرض على عمليات التحديد . ولمعالجة هذه الإشكالات، عملت المديرية الإقليمية للمياه والغابات، على اتخاد مجموعة من التدابير، ومنها الزيارة الميدانية لحوالي 310 دوارا تابعة للنفود الترابي للجماعات الترابية: لأملن – تهالة – ترسواط- تافراوت – اداي – انزي – اكلو – اربعاء الساحل – سيدي بوعبدللي – و بونعمان ، حيث تم التوصل بما يفوق 477 ملف من اجل التسوية العقارية، واعداد ملفات المقايضة العقارية الخاصة بقسم املن ” في طور الانجاز “.


هذا وقد تمت المعالجة التوافقية للتعرضات المقدمة على تحديدات غابوية في طور الانجاز، والمعالجة الحبية للتداخلات بين الأملاك الغابوية والأراضي الجماعية، ولمطالب التحفيظ المودعة كتعرض على عمليات التحديد. حيث قدم السيد اسماعيل بن عمر المدير الاقليمي للمياه والغابات بتيزنيت ، برنامج عمل المديرية 2019/2021، وجرد الملفات التي تتطلب التسوية، من خلال الزيارات الميدانية للدواوير ،حيث بلغت نسبة التوقيع على ملفي تحديد قسمي بوغنجة واصوح 100 في الماىة ، كذلك نسبة دراسة التعرضات على تحديد قسم تلال رسموكة و التوقيع على ملف تحديد قسم تلال رسموكة .وفيما يخص المعالجة الحبية لحالات التداخلات بين الاملاك الغابوية والاراضي الجماعية ولملفات مطالب التحفيظ المودعة كتعرض على عمليات التحديد، حيث بلغت نسبة اتمام عمليات تحديد ومسح مطالب التحفيظ 50 في المائة .


واعداد التصاميم الهندسية لتسعة اقسام غابوية ” اداوسملال – اداي – انتر – تهالة – ايت اضوضان – املن – تلو – اصوح – و بوغنجة ” نسبة 100 في المائة .
اعداد تصاميم التداخلات بين مطالب التحفيظ المقدمة من طرف الساكنة والاقسام الغابوية المعنية مع ضبط حالتها المادية نسبة 50 في المائة .
اعداد التصاميم الهندسية لستة اقسام غابوية ” اغشان – اغرموس – ادااوكمار – رسموكة – اغولاد نومر والكرارة ” نسبة 80 في المائة .
وبخصوص تسوية الوضعية القانونية للقطع الارضية المستغلة داخل الاملاك الغابوية المحددة ، اوضح اسماعيل بن عمر امام الوفد الرسمي، العمليات التي قامت بها المديرية الاقليمية وهي جرد الملفات التي تتطلب تسوية ، واعداد ملفات المقايضة العقارية وتتبعها الى صدور مراسيم المقايضة ونقل ملكية القطع الارضية المعنية بالتسوية .
وفي نفس الاطار استعرض اسماعيل بن عمر امام السيد الوزير والوفد المرافق مشروع تاهيل مجال الاركان باقليم تيزنيت 2012/2020 على مساحة 16000 هكتار بقيمة 75 مليون درهم، حيث تغطي المساحة الغابوية 150000 هكتار، اي ما يعادل 29 في المائة من مساحة الاقليم .


ومن اهم وظائف غابات الاركان إنتاج الثمار، بمعدل انتاج سنوي سيبلغ 200 كلغ من الثمر الأخضر للهكتار، اي ما يعادل 7 لتر من الزيت، وإنتاج الأعلاف، وحقوق انتفاع موسعة ” حطب التدفئة، زراعة الاراضي و تربية النحل …” وإنتاج الأعشاب الطبية والعطرية والحماية من التعرية ، والحفاظ على التنوع البيولوجي، وتوفير مجال لعيش الوحيشو مزاولة القنص ” 100 الف هكتار من مكريات القنص ” ، والحفاظ على المياه والتربة .
ومن اهداف ومكونات هذا المشروع ، احياء النظام الايكولوجي لغابة الاركان ، المساهمة في حماية عالية سد يوسف بن تاشفين و المساهمة في تحسين ظروف عيش الساكنة المحلية، موزعة كالتالي: تخليف الاركان 3600 هكتار، تحسين المراعي 2000 هكتار، صيانة محيطات التشجير 3000 هكتار ، معالجة السيول 40000 متر مكعب و الاشجار المثمرة 40000 شتلة .
في المقابل يتم التعويض عن حق الرعي ، وذلك من خلال المساهمة في تنظيم الساكنة المحلية وخلق جمعيات محلية نموذج ، جمعية تومنار التي تظم 54 منخرطا شاركت ب 1000 هكتار مقابل حصولها على 350000 درهم ، جمعية تاشوريت 51 منخرطا شاركت ب 400 هكتار وتستفيد من 140000 درهم واخيرا جمعية تلو 78 منخرطا ساهمت ب 300 هكتار وتستفيد من 150000 درهم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *