أخبار عاجلة

من إنزكان .. السعدي يعطي حلولاً واقعية لإرجاع ثقة الشباب في السياسة


  • تحقيـق24

قال الحسن السعدي رئيس الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية بحضور اسماعيل الزيتوني عضو التنسيقية المحلية لحزب التجمع الوطني للأحرار بالدشيرة الجهادية وعبد العزيز كوريزيم رئيس التمثيلية المحلية للتجمع بإنزكان أيت ملول وعدد من القيادات الحزبية بالإقليم، من خلال اللقاء التواصلي المنظم مع الشباب بمقر الحزب بإنزكان بأن الحلول الممكنة لإرجاع الثقة لدى الشباب في السياسة لا تتجاوز ثلاثة حلول قائلا بأن الأساس هو تغيير الخطاب السياسي الموجه لهاته الفئة الشابة بدلا من الخطاب السياسي التقليدي.

وحسب السعدي فإن تغيير الخطاب السياسي ضروري في عملية مصالحة الشباب مع السياسة مع الحرص على تجديد النخب الفاعلة في الميدان حيث يستبعد السعدي إقناع الشباب بنخب قديمة على شاكلة “مول الشكارة” متسائلا عن جدوى المرشح او المنتخب إذا كان انتمائه لحزب يعمل بدون استراتيجية وبلا آفاق.

وقال السعدي أمام شبيبة حزبه بإنزكان بأن الإستماع لهموم المواطنين والنزول للقاعدة أفضل بكثير من “جلسات البريستيج” مضيفا بأن برنامج مائة يوم مائة مدينة كانت فرصة للقاءنا مع 300 ألف مغربي ومغربية وهو مايستجيب لتطلعات المغاربة في تجديد الخطاب والتواصل بشكل إيجابي مع المغاربة بكل أطيافهم, مع الخرص في استقطاب نماذج شابة يضرب بها المثل في الميدان السياسي وهو الأمر الذي يكون مغيبا في عدد من الأحزاب.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *