أخبار عاجلة

تيزنيت … المديرية الإقليمية للتعليم تحتفي بمشروع دعم وتعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة


تحقيق24:

أشرف السيد “المهدي الرحيوي” المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بإقليم تيزنيت اليوم الخميس 24 من يونيو الجاري، عن إنطلاق فعاليات الأبواب المفتوحة حول مشروع دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة، والوقاية من السلوكات المشينة في الوسط المدرسي والتي احتضنتها ثانوية المسيرة الخضراء التأهيلية بتزنيت.

تضمن برنامج الحدث كلمة تأطيرية من السيد المدير الإقليمي الأستاذ المهدي الرحيوي، والتي تمحورت حول الحياة المدرسية ومكانتها في النظام التعليمي، ومداخلات من منسقي الثانويات التأهيلية على صعيد إقليم تزنيت حول الإجراءات التنظيمية، المقاربات التنشيطية ،و السياقات الإقليمية ، الجهوية و الوطنية لهذا المشروع.


َوعرف هذا الحدث حضور كل من السادة مديرو المؤسسات التعليمية الثانوية بالإقليم،. والسادة الأساتذة والأستاذات منسقو و منسقات الحياة المدرسية للمؤسسات بالإضافة إلى نخبة من التلميذات و التلاميذ عن الأندية التربوية.

تضمنت هذه الفعاليات أيضا تنظيم ورشات تربوية يؤطرها وينشطها منسقو المؤسسات المنخرطة في البرنامج والتي استهدف بالأساس التلاميذ و التلميذات بمواضيع تتمحور حول التربية على المواطنة وحقوق الإنسان ، السلوك المدني، السلوكيات المشينة بالوسط المدرسي وموضوع التسامح و قيم الديمقراطية.


َ وقبل إنزال الستار على هذه الفعاليات، تم توزيع الشواهد التقديرة على العاملين في إنجاح هذا المشروع، وتكريم أعوان المؤسسات المنخرطة ومنسقو الحياة المدرسية بها، ورجال الأمن الوطني عرفانا بالمجهودات التي يبذلونها من أجل حماية المؤسسات التعليمة والتلاميذ.


يهدف مشروع دعم تعزيز التسامح والسلوك المدني والمواطنة والوقاية من السلوكات المشينة بالوسط المدرسي إلى تفعيل أدوار الحياة المدرسية وتعزيز السلوك المدني والمواطنة لدى الشباب، وتوفير الإجابات التربوية الكافية لمواجهة السلوكات ذات الأبعاد الخطيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *