أخبار عاجلة

تفاصيل فشل أمكراز في العودة للبرلمان من بوابة تزنيت


تحقيق24

أظهرت النتائج الرسمية للإنتخابات التي كشفت عنها وزارة الداخلية عبر موقعها الرسمي على الأنترنيت، عن فشل الوزير محمد أمكراز مجدداً في دخول البرلمان من بوابة تزنيت، بعد تعثره في الحصول على مقعد برلماني له عن الإقليم، بعدما فشل في ماسبق في الإنتخابات الجزئية سنة 2016، في الحصول على مقعد برلماني عن دائرة أكادير إداوتنان.

وأظهرت النتائج الرسمية للاستحقاقات الثامن من شتنبر 2021، عن حصول وزير الشغل والإدماج المهني والقيادي بحزب العدالة والتنمية، على 4548 صوت فقط في نتائج الإنتخابات التشريعية، مقابل 37605 صوت للتجمعي عبد الله غازي وكيل لائحة التجمع الوطني للأحرار، و 7661 صوت للإستقلالية حنان عبدلاوي، وهو ما مكن الأخيرين من الظفر بتمثيل الإقليم بالبرلمان بعد حصولهما على المقعدين الوحيدن.

وكان الوزير محمد أمكراز، قد دشن فشله في الإنتخابات البرلمانية بالدائرة الإنتخابية أكادير إداوتنان، بجهة سوس ماسة، في الإنتخابات الجزئية التي تنافس من خلالها مع التجمع الوطني للأحرار، بغية تعويض المقعد البرلماني الشاغر الذي أسقطته الطعون من يد الأصالة والمعاصرة، سنة 2016، والذي كان من نصيب محمد الولاف مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار بـ9035 صوتاً، مقابل 5690 صوتاً لمحـمد أمكراز.

وتراجعت نتائج حزب العدالة والتنمية بشكل ملحوظ، بعدما كان قد حصل في الإنتخابات التشريعية، في السابع من أكتوبر سنة 2016 على 31 في المائة من مجموع 395 مقعداً برمانياً في الغرفتين، بعد حصوله على 125 مقعداً، في حين لم تتجاوز في انتخابات الثامن من شتنبر الجاري 3.29 في المائة بعد حصوله على 13 مقعداً بالبرلمان، في حين تصدر حزب التجمع الوطني للأحرار نتائج الإنتخابات التشريعية، بنسبة 25.82 في المائة، بعد حصوله على 102 مقعدا من أصل 395 .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *