أخبار عاجلة

مديرية الثقافة بخريبكة تحتفل بذكرى المسيرة الخضراء


تحقيق24:

عزيز أخواض،

بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، نظمت المديرية الإقليمية للثقافة بخريبكة بتنسيق مع جمعية مغرب التقافة والفنون الجميلة, يوم الجمعة 6نونبر 2020 بمركز السوسيوثقافي الزيتونة، حفلا تكريميا لفائدة شباب الجمعية و أطرها.
الحفل الفني هو بمتابة إعتراف وامتنان من المديرية لمكونات الجمعية على اللوحات الفنية (الجداريات) التي أنجزوها في الغابة المخزنية(طريق واذي زم) طيلة شهري شتنبر و أكتوبر 2020، والتي أضافت رونقا و جمالا على فضاء الغابة، حيث شدت أنظار المارة الذين يمارسون رياضتهم اليومية هناك، بفضل أنامل هؤلاء الشباب وفرشاة ألوانهم البهية، أصبحت الغابة فضاءا فنيا مفتوحا يضج بالحياة وفي متناول كل الساكنة ، ولا غرابة في ذلك فهذا هو دور الجداريات التي ساهمت مؤخرا في كل دول العالم في تحرير الفن التشكيلي من هيمنة القاعات ودور العرض وجعله في متناول الجميع دون شروط أو قيود .
حضر الحفل كل من السيد سعيد بشيشي رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة الإقليم والسيد الباشا سعيد طبيطاس العلمي رئيس المنطقة الحضرية الأولى والسيدة خديجة برعو المديرة الإقليمية لوزارة الثقافة والسيدة القائدة بالملحقة الإدارية السابعة سعاد شدرام بالإضافة إلى مسؤولي المركز وبعض الشعراء والإعلاميين.
افتتح الحفل السيد باشا المنطقة الحضرية الأولى بكلمة أبرز من خلالها شباب الجمعية على استلهام واستخلاص العبر من حدث المسيرة الخضراء المظفرة داعيا إياهم إلى حب الوطن والإخلاص له ، كما شجعهم على مواصلة الابداع والابتكار، من جهتها ثمنت المديرة الإقليمية لوزارة الثقافة مجهودات شباب الجمعية الذين حولوا جدران مدينة خريبكة إلى متحف مفتوح، منوهة بتطوير رسوماتهم المتجلية في بلورة الهندسة التشكيلية في الجداريات، كما وعدتهم بدعمهم على إنجاز جداريات أخرى في المدينة بداية السنة المقبلة، كما نوهت السيدة المديرة الإقليمية بالدعم الدائم والمساندة الذي ما فتئ يقدمه السيد العامل للنهوض بالشان الثقافي بالمدينة و الإقليم.
وتحدث  أيضا السيد “عبد الغني النجيلي” عن مسار تكوين الأطفال والشباب داخل الجمعية، مبرزا المعارض الفنية وكذا اللقاءات التلفزية التي نظمتها بصحبتهم داخل خريبكة وخارجها.
وبعد ذلك تمت زيارة المعرض التشكيلي من إنجاز وتأطير الفنانة “ليديا النجيلي” رفقة خريجي الفوج الأول من أطفال الجمعية، وفي الاخير شرعت المديرة الإقليمية رفقة رئيس الجمعية في توزيع تدكارات و شواهد تقديرية للشباب وأعضاء الجمعية ليتم اختتام الحفل بأشعار وطنية من إلقاء الشاعر الزجال محمد المسناوي،
وقد مر الحفل في جو تمت فيه مراعاة كل التدابير الاحترازية من مسافة الامان و التعقيم وارتداء الكمامات بين الحاضرين.

 

تعليق واحد

  1. Every weekend i used to go to see this site, because i want enjoyment, as this this site conations actually nice funny information too. Harli Mylo McClenaghan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *